الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصائد أعجبتني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 04/04/2008

مُساهمةموضوع: قصائد أعجبتني   الجمعة أبريل 04, 2008 3:36 am





بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

الموضوع واضح من عنوانه و الهدف تبادل الخبرات في الشعر و كتابة قصائد حازت على الإعجاب و التقدير

و إن شاء الله نجد تفاعلا من الجميع






عدل سابقا من قبل Admin في الإثنين أبريل 14, 2008 5:20 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aafaqna.mam9.com
سـمـا

avatar

المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 04/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد أعجبتني   السبت أبريل 05, 2008 3:43 am


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
في ذكرى منبع المثل

شعر سامر هشام سكيك

ماذا يُخَـطُّ لذِكْـرى مَنْبَـعِ المثُُـلِ / وهلْ هُنـاكَ ثَنَـاءٌ بعـدُ لـم يُقَـلِ

وهل مَضَى شُعَـراءُ المَـدْحِ قاطِبَـةً / إلا تَبَـارَوا بِذِكْـرَى خَاتَـمِ الرِّسـلِ

يا مَوْلِدَ النورِ في دَيْجُـورِ غَفْوَتِنَـا / ما زلتَ شمسَ الهُدى في لُجَّةِ النِّحَلِ

أدرَكْتَ تِيهَ الـوَرَى إذ قُـدْتَ أفئـدةً / نحوَ السَّماءِ ببُشْرى أعْظَـمِ المِلَـلِ

فانداحَ سَيْلٌ من التَّوحيدِ فـي مُـدُنٍ / فعُوفِيتْ شِيَـعٌ ضاقَـتَ مـن العِلَـلِ

لـولاكَ مـا شَغَـلَ العُبَّـادَ بارئُهـم/ وما اسْتَوَى في العُلا دِينٌ مِنَ المُثُـلِ

صلَّى عليكَ الأُلى من نورِكَ اعْتَمَرُوا/ ومِنْ شَمَائِلِـكَ ازْدَانُـوا بـلا كَحَـلِ

علَّمتَهُـمْ أَنَّ كِبْـرَ النَّفْـسِ غائِلُهَـا / لَكِنَّ عِزَّتهـا تَسْمُـو عـنِ الجَبَـلِ

ما بينَ وَجْهِ الرَّدَى أو وَعْدِ جنَّتِهِـم / كانَتْ بَصَائِرُهُم تَصْبُـو بـلا وَجَـلِ

أعداؤُهُ بُهِتُوا مـن بـأْسِ صُحبَتـهِ/ عندَ الوَغَى فارتَمَوْا من شِدَّةِ الوَهَـلِ

وإذْ عَفَا عنهُـمُ فـي فَتْـحِ مَكَّتِـهِ / في الحَالِ قالُوا تَبِعْنا دِيْنَ ذا الرَّجُـلِ

أنتَ الفَقِيرُ الـذِّي أَغْنـى مَدَائِنَنَـا / بالطُّهرِ والمجْدِ والفُرقَـانِ والأَمَـلِ

أنتَ اليَتِيمُ الذي أَجْـرَى لنـا أدَبـاً / والنَّشْءُ يَنْهَلُهُ فـي سَائِـرِ الـدُّوَلِ

أَلَّفْتَ بيـن قُلُـوبٍ كـانَ ينزَغُهـا / جَفْوٌ وبَغْضَـاءُ تُذكي ثَورةَ الغِيَــلِ

مهْما مَضَى زَمَـنٌ فالنُّـورُ سُنَّتُـهُ / نَقْفُوهُ كَيْ نَحْتَمِي من سَـوْأَةِ الزَّلـلِ

وكيفَ تُلْتَمَسُ التَّقْـوَى بِـلا قَبَـسٍ / تَتْـرَى لآلِئُـهُ فـي حُلْكَـةِ السُّبـلِ

ما أسْـدَلَ الَّلـهُ مـن آلاءَ أكرمُهـا / مُحمَّـدٌ سَيِّـدُ الأَكْـوانِ والـرُّسُـلِ

مُحَمَّدٌ مَنْ دَنَا مـن عـرْشِ خَالقِـهِ / في سِدْرَةِ المُنْتَهى في أرْفَـعِ النُّـزُلِ

مِعْراجُهُ هِبَـةٌ لـم يُـؤتَ حَظْوتَهـا / أيٌّ مِـنَ الأنْبِيَـاءِ الـشُـمِّ و الأُوَلِ

قد شقَّ بدرَ الدُّجَى والقَوْمُ في عَجَبٍ / والمَاءُ مِنْ يَـدِهِ يَنْسَـابُ كالهَطِـلِ

أَكْرِمْ بما في خِصَالِ النُّورِ مِـنْ دُرَرٍ / فَهْوَ الأَمِينُ و فِيهِ مَضْـرِبُ المَثَـلِ

الصَّادِقُ العَاقِبُ المعْصُومُ مـن زَلَـلٍ/ المُصْطَفى الحَاشِرُ الماحِي قَذَى الدَّغَلِ

أَدْلـى بمنهجِـهِ فـي بحْـرِ أُمَّتِّـهِ / ففاضَ بحرُ الوَرَى مسكا ًعلى عَسَلِ

و أَقْبَلَ الجِـنُّ فـي تَـوْقٍ لِدَعْوَتِـهِ / يُعَاهِدُونَ الهُدَى كَفّـاً عَـنِ الدَّجَـلِ

صلَّى عَلَيْكَ الضُّحى واللَّيْـلُ أَنْسُمُـهُ / والبدْرُ و البيدُ والأَغْصَانُ في الأَسَلِ

وكُلُّ ذِي نَفَسٍ في الأَرْضِ مُرْتَهَـنٌ / صَلَّى لذِكْـرِكِ فـي حِـلٍّ ومُرْتَحَـلِ

فالوجدُ يا مَوْئِلي يَهْمِي على مُدُنـي / وقلبيَ الصَّبُّ عن نَجْواكَ لـم يَمِـلِ

والحبُّ للمُصْطَفَى لا الشِّعـرُ يدرِكـهُ / ولا دٌهورٌ مـن الإنشَـادِ و الزَّجـلِ

ولو جَمَعْتَ فُحولَ القوْلِ كي يَصِفُـوا / أفضالَهُ لَمَضَوْا في مَوْكِـبِ الفَشَـلِ

صلَّى عليكَ رَجَائِي يـا فَـداك دَمِـي / وسلَّمَتْ في رِضَـا إيمَـاءةُ الرُّسُـلِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 04/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد أعجبتني   الثلاثاء أبريل 08, 2008 2:12 am

شكرا على المشاركة

و القصيدة جميلة جدا و البيت قبل الأخير قمة في الروعة فمهما حاول الشعراء أن يوفوا حق النبي صلى الله عليه وآله من مدح ما استطاعوا

تسلمي على الأبيات الجميلة

بالنسبة لي يعجبني أيضا نوع من الاشعر لم يسلط عليه الضوء كثيرا و هو شعر الدعوة الإسلامية وأود أن أشارك بهذه القصيدة لسيد قطب نقلتها من أحد المواقع :

أخي أنت حرٌّ وراء السدود ..... أخي أنت حرٌّ بتلك القيود
إذا كنت بالله مستعصما .... فماذا يضيرك كيد العبيد؟!!
أخي:ستُبيد جيوش الظلام .... ويُشرق في الكون فجر جديد
فأطلق لروحك إشراقها .... ترى الفجر يرمقنا من بعيد
أخي: قد أصابك سهم ذليل .... وغدرا رماك ذراع كليل
ستُبتَر يوماً فصبرٌ جميل .... ولم يدمَ بعدُ عرين الأسود
أخي: قد سرت من يديك الدماء .... أبت أن تُشلَّ بقيد الإماء
سترفع قربانها للسماء ...... مخضبة بوسام الخلود
أخي هل تُراك سئمت الكفاح ؟ .... وألقيتَ عن كاهليك السلاح
فمن للضحايا يواسي الجراح ؟..... ويرفع راياتها من جديد
أخي: إنني اليوم صلب المراس ... أدكُّ صخور الجبال الرواسي
غدا سأشيحُ بفأسي الخلاص ... رؤوس الأفاعي إلى أن تبيد
أخي: إن ذرفت عليَّ الدموع ... وبللت قبري بها في خشوع
فأوقد لهم من رفاتي الشموع ... وسيروا بها نحو مجد تليد
أخي: إنْ نمتْ نلقَ أحبابنا .... فروضات ربي اُعدَّت لنا
وأطيارها رفرفت حولنا ... فطوبى لنا في ديار الخلود
أخي إنني ما سئمتُ الكفاح ... ولا أنا ألقيتُ عني السلاح
فإنْ انا متُّ فإني شهيد ..... وأنت ستمضي بنصر مجيد
ساثار ولكن لرب ودين ... وأمضي على سنتي في يقين
فإما إلى النصر فوق الأنام ... وإما إلى الله في الخالدين .
قد اختارنا الله في دعوته .... وإنا سنمضي على سنته
فمنا الذين قضوا نحبهم .... ومنا الحفيظ على ذمته
أخي: فامضِ لاتلتقت للوراء ... طريقك قد خضبته الدماء
ولا تلتفت هنا أو هناك .... ولا تتطلع لغير السماء

فرد عليه شاعر الموصل قائلا بعد اعدامه
اخى سوف تبكى عليك العيون***وتسأل عنك دموع المعين
فإنْ جف دمعي سيبكي الغمام *** يرصّع قبركَ بالياسمين

أخي إن قضيت ستحيى بنا ***كأن لم يمرّعليك الفنا
فتمرح مهما إحتوتك القيود ***وتنعم بالحب ما بيننا

أخي عند ذكرك تجري الدموع *** لتربأ صدع الفؤاد الهلوع
وتسجد في سيرها للإلـــــه *** وتذكركم عنده في الركوع

أخي أنت مصباح هذي الحياة *** وتموت لتبعد عنها الهلاك
فأشعل لها في الظلام الظلوم *** منار الشعوب ونار الطغاة

أخي قد مضى سنة بالمثل **** فكان شهيدا وكان البطل
فإن ذقت أنت صنوف العذاب *** فإنك علي دربهم لم تزل

أخي ستنير الدماء الظلام *** وتزرعه رحمة وسلام..
فيا سحب غطّي شعاع الهلال *** سيشرق بعدك بدر التمام..

أخي إننا ما أسأنا الظنون *** بروح قوي وجسم نحيل
فماذا تروم لديك الخطوب *** وماذا يضيرك كيد العبيد
اخى مايريدون من مؤمن *** له قبره افضل المسكن
هلمى اى حادثات الزمن*** فلن تجدى فيه من موهن
اخى لن ننام وتحى السهاد ***اخى سنحرك قلب الجماد
اخى ان ايماننا لكفيل بهز*** الرواسى ومحق الفساد

أخي ما يئسنا ولن نيأسا *** وما طال في القلب لبث الأسى
وما حل أفئدة المؤمنين *** سوى أمل في الجنان رسى
اخى لست وحدك فى الامتحان*** فكن رابط الجأش صلب الجنان
ستصرخ بالظلم كل الشفاه*** ويهزأبالموت كل لسان
اخى انت فى النار فى المرجل*** ونحن على بعدها نصطلى
فكن مشعلا خالدا لايزول*** فنحن الوقود لذا المشعل

أخي فانتظر ولتعش في غدِ. ***سينبثق الأمل السرمدي
فإن مزقتنا سني الحياة ***فإنّا مع النصر في موعدِ
وانا مع الله فى الموعد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aafaqna.mam9.com
~*سدرة المنتهى*~

avatar

المساهمات : 271
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد أعجبتني   الجمعة أبريل 11, 2008 3:05 am

وعليكم السلام والرحمة والإكرام

أنا حبيت أشارك بقصيدة لطالما أحببتها ..وان شاء الله أضيف قصايد أخرى لاحقا ..

القصيدة لأبي فراس الحمداني في عتاب سيف الدولة



أراك عصي الدمع شيمتك الصبر أما للهوى نهي عليك ولا أمر

بلى، أنا مشتاق وعندي لوعة ولكن مثلي لا يذاع له سر

إذا الليل أضواني بسطت يد الهوى وأذللت دمعا من خلائقه الكبر

تكاد تضيء النار بين جوان إذا هي أذكتها الصبابة والفكر

معللتي بالوصل والموت دونه إذا بت ظمآناً فلا نزل القطر

حفظت وضيعت المودة بيننا وأحسن من بعض الوفاء لك الغدر

وما هذه الأيام إلا صحائف لأحرفها، من كف كاتبها، بشر

بنفسي من الغادين في الحي غادة هواي لها ذنب، وبهجتها عذر

تروغ إلى الواشين في، وإن لي لأذنا بها عن كل واشية وقر

بدوت وأهلي حاضرون، لأنني أرى أن داراً لست من أهلها قفر

وحاربت قومي في هواك،وإنهم وإياي، لولا حبك، الماء والخمر

فإن يك ما قال الوشاة ولم يكن فقد يهدم الإيمان ما شيد الكفر

وفيت وفي بعض الوفاء مذلة لإنسانة في الحي شيمتها الغدر

وقور، وريعان الصبا يستفزها فتأرن أحيانا كما أرن المهر

تسائلني : من أنت ؟ وهي عليمة وهل بفتى مثلي على حاله نكر

فقلت لها: لو شئت لم تتعنتي ولم تسألي عني، وعندك بي خبر

فقالت: لقد أزرى بك الدهر بعدنا فقلت: معاذ الله بل أنت لا الدهر

وما كان للأحزان لولاك مسلك إلى القلب، لكن الهوى للبلى جسر

وتهلك بين الهزل والجد مهجة إذا ما عداها البين عذبها الهجر

فأيقنت أن لاعز بعدي لعاشق وأن يدي مما علقت به صفر

وقلبت أمري لا أرى لي راحة إذا البين أنساني ألح بي الهجر

فعدت إلى حكم الزمان وحكمها لها الذنب لا تجزى به ولي العذر

فلا تنكريني يا ابنة العم، إنه ليعرف من أنكرته البدو والحضر

ولا تنكريني، إنني غير منكر إذا زلت الأقدام، واستنزل الذعر

وإني لجرار لكل كتيبة معودة أن لا يخل بها النصر

وإني لنزال بكل مخوفة كثير إلى نزالها النظر الشزر

فأظمأ حتى ترتوي البيض والقنا وأسغب حتى يشبع الذئب والنسر

ولا أصبح الحي الخلوف بغارة ولا الجيش، ما لم تأته قبلي النذر

ويا رب دار لم تخفني منيعة طلعت عليها بالردى أنا والفجر

وحي رددت الخيل حتى ملكته هزيما، وردتني البراقع والخمر

وساحبة الأذيال نحوي لقيتها فلم يلقها جافي اللقاء ولا وعر

وهبت لها ما حازه الجيش كله ورحت ولم يكشف لأبياتها ستر

ولا راح يطغيني بأثوابه الغنى ولا بات يثنيني عن الكرم الفقر

وما حاجتي بالمال أبغي وفوره إذا لم أصن عرضي فلا وفر الوفر

أسرت وما صحبي بعزل لدى الوغى ولا فرسي مهر ولا ربه غمر

ولكن إذا حم القضاء على امرئ فليس له بر يقيه ولا بحر

وقال أصيحابي: الفرار أو الردى؟ فقلت :هما أمران أحلاهما مر

ولكنني أمضي لما لا يعيبني وحسبك من أمرين خيرهما الأسر

يقولون لي بعت السلامة بالردى فقلت أما والله، ما نالني خسر

وهل يتجافى عني الموت ساعة إذا ما تجافى عني الأسر والضر؟

هو الموت فاختر ما علا لك ذكره فلم يمت الإنسان ما حيي الذكر

ولا خير في دفع الردى بمذلة كما ردها يوما بسوءته عمرو

يمنون أن خلوا ثيابي، وإنما علي ثياب من دمائهمو حمر

وقائم سيف فيهمو اندق نصله وأعقاب رمح فيه قد حطم الصدر

سيذكرني قومي إذا جد جدهم وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر

فإن عشت، فالطعن الذي يعرفونه وتلك القنا والبيض والضمر الشقر

وإن مت فالإنسان لا بد ميت وإن طالت الأيام وانفسح العمر

ولو سد غيري ما سددت اكتفوا به وما كان يغلو التبر لو نفق الصفر

ونحن أناس لا توسط بيننا لنا الصدر دون العالمين أو القبر

تهون علينا في المعالي نفوسنا ومن يخطب الحسناء لم يغلها المهر

أعز بني الدنيا وأعلي ذوي العلا وأكرم من فوق التراب ولا فخر

***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
#Nay#
مشرف
avatar

المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 10/04/2008
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: قصائد أعجبتني   الجمعة أبريل 11, 2008 10:23 am

الموضوع حلو كثير بصراحه

مادري و الله شو اختار كثير قصائد احبها مثل هذي قصيده ابو البقاء الرندي يرثي الاندلس

لكل شيء إذا ما تم نقصان * فلا يغر بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دولٌ * من سرَّهُ زمنٌ ساءته أزمانُ

وهذه الدار لا تبقي على أحد * ولا يدوم على حال لها شانُ

يمزق الدهر حتمًا كل سابغةٍ* إذا نبت مشرفيات وخرصان

وينتضي كل سيف للفناء ولو * كان ابن ذي يزن والغمد غمدان

أين الملوك ذوو التيجان من يمنٍ * وأين منهم أكاليلٌ وتيجانُ

وأين ما شاده شدَّادُ في إرمٍ * وأين ما ساسه في الفرس ساسانُ

وأين ما حازه قارون من ذهب * وأين عادٌ وشدادٌ وقحطانُ

أتى على الكل أمر لا مرد له* حتى قضوا فكأن القوم ما كانوا

وصار ما كان من مُلك ومن مَلك * كما حكى عن خيال الطيفِ وسنانُ

دار الزمان على دارا وقاتله * وأمَّ كسرى فما آواه إيوانُ

كأنما الصعب لم يسهل له سببُ * يومًا ولا مَلك الدنيا سليمان

فجائع الدهر أنواع منوعة * وللزمان مسرات وأحزانُ

وللحوادث سلوان يسهلها * وما لما حل بالإسلام سلوانُ

دهى الجزيرة أمرٌ لا عزاء له * هوى له أحدٌ وانهد نهلانُ

أصابها العينُ في الإسلام فارتزأتْ * حتى خلت منه أقطارٌ وبلدانُ

فاسأل بلنسيةَ ما شأنُ مرسيةٍ * وأين شاطبةٌ أمْ أين جيَّانُ

وأين قرطبةٌ دارُ العلوم فكم * من عالمٍ قد سما فيها له شانُ

وأين حمصُ وما تحويه من نزهٍ * ونهرها العذب فياض وملآنُ

قواعدٌ كنَّ أركانَ البلاد فما * عسى البقاء إذا لم تبقى أركان

تبكي الحنيفيةَ البيضاءَ من أسفٍ * كما بكى لفراق الإلف هيمانُ

حيث المساجدُ قد أضحتْ كنائسَ ما * فيهنَّ إلا نواقيسٌ وصلبانُ

حتى المحاريبُ تبكي وهي جامدةٌ * حتى المنابرُ ترثي وهي عيدانُ

يا غافلاً وله في الدهرِ موعظةٌ * إن كنت في سِنَةٍ فالدهر يقظانُ

وماشيًا مرحًا يلهيه موطنهُ * أبعد حمصٍ تَغرُّ المرءَ أوطانُ

تلك المصيبةُ أنْسَتْ ما تقدَّمها * وما لها مع طولَ الدهرِ نسيانُ

يا راكبين عتاقَ الخيلِ ضامرةً * كأنها في مجال السبقِ عقبانُ

وحاملين سيوفَ الهندِ مرهقةُ * كأنها في ظلام النقع نيرانُ

وراتعين وراء البحر في دعةٍ * لهم بأوطانهم عزٌّ وسلطانُ

أعندكم نبأ من أهل أندلسٍ * فقد سرى بحديثِ القومِ ركبانُ

كم يستغيث بنا المستضعفون وهم * قتلى وأسرى فما يهتز إنسان

لماذا التقاطع في الإسلام بينكمُ * وأنتمْ يا عباد الله إخوانُ

ألا نفوسٌ أبيَّاتٌ لها هممٌ * أما على الخيرِ أنصارٌ وأعوانُ

يا من لذلةِ قومٍ بعدَ عزِّهُمُ * أحال حالهمْ جورُ وطغيانُ

بالأمس كانوا ملوكًا في منازلهم * واليومَ هم في بلاد الضدِّ عبدانُ

فلو تراهم حيارى لا دليل لهمْ * عليهمُ من ثيابِ الذلِ ألوانُ

ولو رأيتَ بكاهُم عندَ بيعهمُ * لهالكَ الأمرُ واستهوتكَ أحزانُ

يا ربَّ أمٍّ وطفلٍ حيلَ بينهما * كما تفرقَ أرواحٌ وأبدانُ

وطفلةٍ مثل حسنِ الشمسِ * إذ طلعت كأنما ياقوتٌ ومرجانُ

يقودُها العلجُ للمكروه مكرهةً * والعينُ باكيةُ والقلبُ حيرانُ

لمثل هذا يذوبُ القلبُ من كمدٍ * إن كان في القلب إسلامٌ وإيمانُ

و هذي قصيده اموت فيها للمعتمد بن عباد بعد مانفوه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 04/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد أعجبتني   السبت أبريل 12, 2008 11:31 pm




سدرة المنتهى

أشكرك على المشاركة الجميلة و هذه القصيدة الرائعة لأبي فراس الحمداني

بانتظار مشاركتك القادمة



#Nay#


اقتباس :

الموضوع حلو كثير بصراحه

مادري و الله شو اختار كثير قصائد احبها مثل هذي قصيده ابو البقاء الرندي يرثي الاندلس



شكرا على المشاركة الجميلة و الأولى ( قصيدة أبي البقاء الرندي ) من روائع القصائد العربية و عقبال ما نقرأ المزيد من القصائد التي أعجبتك


والآن هذه قصيدة من القصائد المفضلة عندي إن شاء الله تعجبكم ( منقولة )

مالـي وللنــجــم يرعـــــــاني وأرعـاه أمســى كلانا يعاف الغـمض جفـناه
لـي فـيــك يا لـيـل آهـــات أرددهــــــا أواه لو أجـــــدت المـــحــزون أواه
لا تحـسبنـي محـــباً أشـتكــي وصـبـاً أهـّـون بما في ســبيل الحــب ألقـاه
إني تـذكــــرت والــذكـرى مــؤرقـــة مجــداً تلــيـداً بأيديــنا أضــــــعــناه
ويـح العـروبـة كان الـكـون مسرحها فأصبحـــت تتــــوارى في زوايـــاه
أنّى اتـجـهت إلى الإســـــلام في بـلـد تجــده كالـطير مقصـــوصاً جـناحاه
كم صــرّفـتـنا يـدٌ كـــــــنا نـُصـرّفـهـا وبات يحــكــمــنا شــعـب ملـكـنـــاه
هـل تـطـــلبون مـن المـختار معجزة يــكفــيه شعـب من الأجـداث أحـياه
من وحـد العرب حتى صـار واترهـم إذا رأى ولــد المــوتــــــور آخــــاه
وكيف سـاس رعــاة الشـاة مملــكـة ما ساسها قيصر من قــبــل أو شاه
ورحـب الـناس بالإســلام حـين رأوا أن الإخــاء وأن العـــدل معـــــــزاه
يا مـن رأى عـمـراً تـكـســوه بردتـه والـزيت أدم له والــــكـــوخ مـأواه
يهـتـز كــسرى عـلـى كرسـيه فرقــاً من بأســه ومـــلوك الـروم تخـشاه
هي الـشـريعــة عــيـن الله تكـلـؤهـا فـكـلــما حــاولوا تشويهها شاهـوا
سـل المعــاني عــــــــنـا إنـنـا عـرب شعـــارنا الـمـجـد يهـــوانا ونهواه
هي الـعــــروبة لـفـظ إن نطـقــت به فالشرق والضــاد والإسـلام معـناه
اسـتـرشـد الغـرب بالماضي فأرشده ونـحـن كان لـنــــــا ماض نـسيـناه
إنّا مشــينا وراء الغرب نقـبــس من ضــــيـائـه فـأصـابتـنا شـظــــــايـاه
بالله سل خلف بحرالـروم عن عرب بالأمس كانـوا هنا ما بالهم تاهــوا
فـإن تراءت لك الحــمراء عن كثـب فسائل الصرح أين الـمجـد والجــاه
وانزل دمشـق وخاطب صخرمسجدها عـمّن بـنـــــاه لـعـل الصـخر ينعـاه
وطـف ببغداد وابحـث في مقــابرهـا عــلّ امرأً مـن بـنـي العـباس تلقاه
أين الرشـيد وقد طاف الغــمــام بـه فـحـــيـن جاوزَ بـغــــــــداد تـحـداه
هذي مـعـــــالم خـرس كـل واحـــدة مـنهن قـامـت خـطـيباً فاغــراً فاه
الله يشــهـد مـا قـلَّـبـت ســـــيرتهـم يـومـاً وأخـطأ دمع الـعـين مجــراه
ماضٍ نعــيشُ علـى أنقـاضـه أمــماً ونـسـتمد الـقـوى مـن وحيِ ذكراه
إنّـِي لأعــتـبرُ الإســـــــلام جـامعـة للشـرق لا مـحــض ديـنٌ سـنّهُ الله
أرواحــــــــــنا تـتلاقـى فـيه خـافـقة كالـنحـــــل إذ يـتـلاقـى فـي خـلاياه
دســتوره الوحـي والمخــتار عاهله والـمـسـلمون وإن شـتّوا رعـايــاه
لاهُـمَّ قـد أصبحـت أهـواؤنا شـيعـاً فـامـنـن عـلـينـا براع أنت ترضـاه
راع يعـيد إلى الإســـــلام ســـيـرتـه يرعى بـنـيه وعـــيــن الله تـرعـاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aafaqna.mam9.com
~*سدرة المنتهى*~

avatar

المساهمات : 271
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد أعجبتني   الخميس أبريل 17, 2008 5:18 am


قصيدة " فداء لمثواك " لمحمد مهدي الجواهري ...
رووووووووووعة




فداء لمثواك من مضجع تنور بالأبلج الاروع
بأعبق من نفحات الجنان روحا ومن مسكه أضوع
ورعيا ليومك يوم الطفوف وسقيا لأرضك من مصرع
وحزنا عليك بحبس النفوس على نهجك النير المهيع
وصوتا لمجدك من أن يذال بما أنت تأباه من مبدع
فيا أيها الوتر في الخالدين فذا الى الآن لم يشفع
ويا عظة الطامحين العظام للاهين عن غدهم قنع
تعليت من مفزع للحتوف وبورك قبرك من مفزع
تلوذ الدهو فمن سجد على جانبيه ومن ركع
شممت ثراك فهب النسيم نسيم الكرامة من بلقع
وعفرت خدي بحيث استراح خد تفرى ولم يضرع
وحيث سنابك خيل الطغاة جالت عليه ولم يخشع
وخلت وقد طارت الذكريات بروحي الى عالم أرفع
وطفت بقبرك طوف الخيال بصومعة الملهم المبدع
كأن يدا من وراء الضريح حمراء مبتورة الاصبع
تمد الى عالم بالخنوع والضيم في شرق مترع
تخبط في غابة أطبقت على مذئب منه أو مسبع
لتبدل منه جديب الضمير بآخر معشوشب ممرع
وتدفع هذي النفوس الصغار خوفا الى حرم أمنع

تعليت من صاعق يبتظي فان تدج داجية يلمع
تأرم حقدا على الصاعقات لم تنء ضيرا ولم تنفع
ولم تبذر الحب اثر الهشيم وقد حرقته ولم تزرع
ولم تخل أبراجها في السماء ولم تأت أرضا ولم تدقع
ولم تقطع الشر من جذمه وغل الضمائر لم تنزع
ولم تصدم الناس فيما هم عليه من الخلق الاوضع
تعاليت من فلك قطره يدور على المحور الاوسع
فيابن(البتول) وحسبي بها بيانا على كل ما أدعي
ويابن التي لم يضع مثله كمثلك حملا ولم ترضع
ويابن البطين بلا بطنة ويابن الفتى الحاسر الانزع
ويا غصن هاشم لم ينفتح بأزهر منه ولم يفرع
ويا واصلا من نشيد الخلود ختام القصيدة بالمطلع
يسير الورى بركاب الزمان من مستقيم ومن أظلع
وأنتتسير ركب الخلود ما تستجد له يتبع

تمثلت يومك في خاطري ورردت صوتك في مسمعي
ومحصت أمرك لم أرتهب بنقل الرواة ولم أخدع
وقلت لعل دوي السنين بأصداء حادثك المفجع
وما رتل المخلصون الدعاة من مرسلين ومن سجع
ومن ناثرات عليك المساء والصبح بالشعر والادمع
لعل السيسة فيما جنت على لاصق بك أو مدعي
وتشريدها كل من يدلي بحبل لاهليك أو مقطع
لعل لذاك وكون الشجي ولوعا بكل شج مولع
يدا في أصطباغ حديث (الحسين)بلون أريد له ممتع
وكانت ولما تزل برزة يد الواثق الملجأ الالمعي
صناعا متى ما ترد خطة وكيف ومهما ترد تصنع
ولم أزحت طلاء القرون وستر الخداع عن المخدع
أريد الحقيقة في ذاتها بغير الطبيعة لم تطبع
وجدتك في صورة لم أرع بأعظم منها ولا أروع
وماذا أأروع من أن يكون لحمك وقفا على المبضع
وأن تتقي دونما ترتأي ضميرك بالاسل الشرع
وأن تطعم الموت خير البنين من الاكهلين الى الرضع
وخير بني الام من هاشم وخير بني الاب من تبع
وخير الصحاب بخير الصدور كانوا وقاءك والاذرع
وقدست ذكراك لم أنتحل ثياب التقاة ولم أدع
تقحمت صدري وريب الشكوك يضج بجدرانه الاربع
وران سحاب صفيق الحجاب علي من القلق المفزع
وهبت رياح من الطيبات والطيبين ولم يقشع
اذا ما تزحزح عن موضع تأبى وعاد الى موضع
وجاز بي الشك فيما مع الجدود الى الشك فيما معي
الى أن أقمت عليه الدليل من (مبدأ) بدم مشبع
فأسلم طوعا اليك القياد وأعطاك اذعانه المهطع
فنورت ما أظلم من فكرتي وقومت ما أعوج من أضلعي
وآمنت ايمان من لا يرى سوى العقل في الشك من مرجع
بأن الاباء ووحي السماء وفيض النبوة من منبع
تجمع في جوهر خالص تنزه عن عرض المطمع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ضوء القمر
مشرف
avatar

المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد أعجبتني   الأحد أبريل 20, 2008 7:56 am

أوووووووووووووه عينية الجواهري من أروع القصائد الولائية و جات فترة تقريبا حفظتها كلها

تسلم إيدك على القصيدة


في الرد الجاي إن شاء بأضيف قصيدة من القصايد اللي تعجبني مررررررررررررررررررة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 04/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد أعجبتني   الأربعاء مايو 07, 2008 8:31 am


هذه القصيدة من روائع القصائد التي قرأتها أحببتها برغم مأساتها و آلامها لأن الشاعر رثى بها صديقه وأفراد عائلته الذين التهمتهم النيران و هي بعنوان :

رقية عروس البيت


في مساءٍ كان فيه البدر يبدو ويغيبْ

جلست في ساحة البيت رقيهْ

ترقب الأنجم في الأفق السماوي الرحيبْ

سابحاتٍ في بحار الأبديه

طفلةٍ كالزهرة الغضة كالغصن الرطيبْ

كابتسام الفجر للدنيا الهنيه

تأسر القلب وهل كالطفل للقلب حبيب

في نقاء الثلج روحاً وسجيه

وأمام الموقد الصابر من عهدٍ بعيدْ

وقف الشاعر ذو القلب الكبير

باسماً كالفجر للبأساء للحظ العنيد

لا يبالي كيفما الدهر يسيرْ

حوله الأحلام والأطفال في البيت السعيدْ

ذلل الصبر له كل عسير

شاعر يضحك للبؤس وللفقر الشديد

لم يبع في طلب المال الضمير

ثم لاحت لعروس البيت أم الأبرياء

في حنانٍ تطعم الطفل الصغير

وعلى المقعد أغفت في هدوءٍ وهناء

أختها عصفورة الروض النضير

والأخ الأكبر يشكو في قنوط وعناء

غضب الأستاذ والدرس العسير

ومضت تحكي عروس البيت في طهر السماء

كل ما تبغيه من كف الزمان

عندما أكبر يا أمي سأمضي للفضاء

قد رأيت الكل يمضي في أمان

إن درست الطب يا أمي سأعطيك الدواء

وسأرعاك بحب وحنان

عندما أكبر يا أمي ستجلون عروسا

كل حوراء من البحر العميق

سيكون البدر يا أمي ححبيباً وأنيسا

وله نجم السما خير رفيق

وسيعطيني من الحب حديثاً ودروسا

وسيهديني إلى خير طريق

سوف لا ألقى من الأيام يا أمي نحوسا

لا أطيق النحس حقاً لا أطيق

وإلى خد عروس البيت أهدى الأب قبله

مثل تقبيل السنا ثغر الزهر

قائلاً رباه يا سعدي في أجمل ليله

حيث يحلو لأحبائي السمر

سوف أشري لعروس البيت في صبحي حله

ثم أجلوها على ضوء القمر

وسأهديها شعاع الشمس والأنجم نحله

ونثار العرس حبات المطر

ثم أغفى الكل في حلم سماوي جميل

ومضى في آخر الليل القمر

وصحا الكل على ذعر من الخطب الجليل

فإذا البيت دخان وسعر

ومضى شاعرنا المحزون ذو القلب النبيل

منعماً في لهب النار النظر

ليرى زهر أمانيه وقد كان الجميل

قذفته في اللظى كف القدر

وهوى يسعى لإنقاذ حبيب وخليل

رغم ما يلقاه من هول الخطر

كيف ماتت زهرة الروض بمرأى من ذويها

وأغانيها وألحان الصبا ماتت بفيها

ربما ماتت عروس البيت في صدر أبيها

لست أدري! لحظة التوديع ما قال فيها

كيف غال اللهب المجنون أغصاناً نديه

كيف لم تنقذ يد الأقدار ذا النفس الرضيه

كيف لم يرحم لهيب النار دمعات رقيه

كيف مات الأمل الدافق في عيني صبيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aafaqna.mam9.com
 
قصائد أعجبتني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات آفاق :: أفق اللغات و الأدب-
انتقل الى: